آخر الأخبار المجلس الأعلى للفتوى والمظالم يجتمع اليوم في دورة عادية :: المجلس الأعلى للفتوى والمظالم يجتمع اليوم في دورة جديدة :: المجلس الأعلى للفتوى والمظالم يجتمع اليوم في دورة عادية :: المجلس الأعلى للفتوى والمظالم يعزي في وفاة العلامة محمد الأمين ولد الحسن ::
الصفحة الرئيسية
 عن المجلس
  النصوص القانونية
  تشكلة المجلس
 الفتوى
  فتاوى صادرة عن المجلس
 المظالم
  مظالم تمت تسويتها
 ندوات ومحاضرات
  توصيات الندوة العلمية حول العلاقة بين الفقه والطب
الفتوى رقم: 329/ 2018م: في حكم بعض مسائل الإلحاق

السؤال: ملخص الاستفتاء: يقول السائل إنه تزوج بفتاة وبعد مضي أسبوع على زواجه منها قالت إنها تحس بشيء فذهب بها إلى المستشفى فأخبرته الطبيبة المعالجة أنها حامل ورفضت إعطاءه أي معلومة عن تاريخ الحمل ومع جهله بظروف الحمل ترك الحال على حاله وبعد مضي سبعة أشهر وتسعة عشر يوما وضعت حملها فولدت ابنا وكان كبير الوزن وهي الآن في بداية حملها الثاني وقد أصبحت الشكوك تنتابه في قضية الحمل الأول ومازال معها

الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه؛
وبعد: فإن المولود المسؤول عنه يعتبر ابنا شرعيا للسائل لكونه ولد على فراش الزوجية في فترة تزيد على أقل أمد الحمل حسب أقوال السائل وقد قال صلى الله عليه وسلم الولد للفراش... والحال أن السائل لم ينف المولود بلعان بل استمر في علاقته مع الزوجة إلى أن وضعت حملها وظلت العلاقة معها مستمرة ومن ثم يكون الولد لاحقا به طبقا لما تقرر في النصوص الشرعية قال خليل في مختصره ممزوجا بكلام شارحه عبد الباقي: (وإن وطئ) الرامي زوجته بعد علمه بوضعها أو بحملها (أو أخر) لعانه (بعد علمه بوضع أو حمل) اليوم أو اليومين كما في المدونة قال الشارح يريد أو أكثر والظرف متعلق بوطء وأخر وقوله: (بلا عذر) متعلق بأخر فقط (امتنع) لعانه في الصور الأربع ولحق به الولد وبقيت له زوجة.
وقال ابن عاصم متبوعا بكلام شارحه التسولي : (وستة الأشهر في الأقل) يعني أن أقل الحمل ستة أشهر بإجماع العلماء لقوله تعالى: [ ...وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا أ] ، مع قوله تعالى:[وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ...] . وقال تعالى:[...وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ... ] .

فإذا سقطت مدة الفصال التي في الآيتين الأخيرتين من الثلاثين بقي للحمل ستة أشهر.
خلاصة الفتوى:
خلاصة الفتوى: أن المولود المسؤول عنه يعتبر ابنا شرعيا للسائل لكونه ولد على فراش الزوجية في فترة تزيد على أقل أمد الحمل الذي هو ستة أشهر ولا عبرة بالشكوك التي تنتاب السائل ولا تأثير لها في شأن لحوق الولد به.

والله الموفق للصواب.

بـــحــث
     
 خدمات
    أوقات الصلاة